" إن تعليم الناس وتثقيفهم في حد ذاته ثروة كبيرة نعتز بها فالعلم ثروة ونحن نبني المستقبل على أساس علمي "
عام 1998م تلقى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة اتصالاً هاتفياً مع أخيه جلالة الملك الحسن الثاني عاهل المملكة المغربية الشقيقة استفسر خلاله عن نتائج الفحوصات الطبية التي يجريها سموه في مستشفى مايو كلينيك بالولايات المتحدة. وقد طمأن صاحب السمو رئيس الدولة العاهل المغربي بان النتائج طيبة، وان سموه يتمتع بموفور الصحة والعافية.
اضف للمفضله

ما رايك في تنسيق الموقع ؟

  • ممتاز
  • جيد
  • مقبول
  • سيء